قانونيون: الحكمة تقتضي الهدوء.. ولا يجوز أن ننصب أنفسنا قضاة

قانونيون: الحكمة تقتضي الهدوء.. ولا يجوز أن ننصب أنفسنا قضاة

- ‎فيشريط الاخبار, محليات, مواضيع متحركة
38
التعليقات على قانونيون: الحكمة تقتضي الهدوء.. ولا يجوز أن ننصب أنفسنا قضاة مغلقة
4915AFBA-86EE-4062-B8F8-40411E276EC5

– د.الفيلي: خطاب سمو الأمير.. نُصح أبوي
د. الظفيري: خطاب سموه جاء تحقيقاً للشفافية بين الحاكم والمحكوم.. وتطميناً للشعب

أشاد الدكتور محمد المقاطع بكلمة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، التي أكد من خلالها سموه أن الكويت بلد دستور ومؤسسات وقانون، مضيفاً أن سموه أشار بشكل واضح أن حماية الأموال العامة تعد من المسائل الدستورية، بالإضافة إلى التأكيد على مبدأ المساوات، وأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

وأضاف المقاطع أن ما جاء به سموه تأكيداً على أن الدستور هو دائماً المرجعية في أي تصرفات، وأن الدستور أيضاً هو المنظم للعلاقة بين الحكام والمحكومين.

وتابع المقاطع: «صاحب السمو أكد أنه كل ما كان هناك التزام بأحكام الدستور، كلما أصبح هناك استقرار للبلاد، ونجاة من ما يعصف بها من أحوال تطرأ عليها»، لافتاً إلى أن سمو أمير البلاد دعا الجميع للتمسك بأحكام الدستور والقانون للحفاظ على الوطن.
من جهته، قال الدكتور محمد الفيلي في تصريح مماثل، أن الكويت بعد خطاب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أمام توجيه يجب أن يُفهم على أنه نُصح أبوي، وليس منع من ممارسة الحريات المكفولة دستورياً.

وأشار الفيلي، أن الخطاب جاء ليؤكد على أن رأس الدولة سمو الأمير يتكفل بمتابعة ما يقرر الدستور متابعته لحماية الأموال العامة.

وأضاف أن خطاب سموه، جاء ليؤكد على أن القضاء الكويتي الشامخ هو الآلية الرسمية للاحتكام في حال وجود اتهامات.

وأكد الفيلي أن الكويت أمام ظرف خاص واستثنائي، وظهور سمو الأمير لوضع النقاط على الحروف بحد ذاته أمر مهم.

من جانبه، قال عميد كلية الحقوق بجامعة الكويت الدكتور فايز الظفيري، أنه على الجميع الاقتداء بصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، في هذه الظروف الحساسة.

وأشار الظفيري، أن الكويتيين يقدرون عالياً خطاب سموه في هذه الظروف الدقيقة، موكداً «أنه على الجميع الالتزام بهذا الطرح الذي أشار إليه سموه إذا كان الشعب يريد الأمن والاستقرار».

واكد أن الأمور تسير في اتجاهها القانوني السليم الذي أشار إليه صاحب السمو، داعياً الجميع رفض الإشاعات التي تُبث في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح الظفيري، أن خطاب سموه جاء تحقيقاً للشفافية بين الحاكم والمحكوم، وتطميناً للشعب الكويتي – كعادة سموه – على إننا بخير وأمان، مشيراً إلى أن الحكمة تقتضي الهدوء، وأنه «لا يجوز أن ننصب أنفسنا قضاة».

You may also like

* لقاء تنويري بين الإدارة العامة للخبراء والإدارة العامة للتحقيقات

• لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجهات الحكومية