مقال | ماضي الخميس | لم نكن بحاجة إلى ما حدث لنقول

مقال | ماضي الخميس | لم نكن بحاجة إلى ما حدث لنقول

- ‎فيمقالات الكتاب
1326
التعليقات على مقال | ماضي الخميس | لم نكن بحاجة إلى ما حدث لنقول مغلقة

image

لم نكن بحاجة إلى مأساة، كي نعرف مكانتنا في قلبك.. ومحبتك لنا.. ومشاعرك تجاهنا.. وعاطفتك الأبوية التي فاضت نسائمها، لتشملنا جميعا، وتحرك كل هذا الحب بين بعضنا بعضا.

لم نكن ننتظر هذا الحادث المفجع، لنتلمس إنسانيتك التي شهد بها العالم جميعا، وجعلك قائدا لها.. ورأيناها في صور كثيرة.. لكن الفاجعة عمَّقت ذاك الشعور، وأوصلت لنا من المشاعر ما أذهل العالم، حينما كنت أول الموجودين في دائرة الخطر، لهفة وحسرة على أبنائك.

لم نكن بحاجة إلى كل ذلك.. وكنا نعلم، ونرى، ونسمع، ونشعر، بكل إنسانيتك وعاطفتك ومحبتك تحيط بنا، ترعانا وتحرسنا وتغمرنا بالأمن والأمان والاطمئنان.

لم نكن بحاجة إلى جاهل يحركه مجرمون حاقدون، لنثبت للعالم أننا يدٌ واحدة، وقد ضربنا دروسا طويلة في الوحدة والتلاحم والالتفاف خلف قيادتنا الشرعية، تحت راية حكمك السديد وحكمتك الشديدة.

نعلم مقدار جرحك وألمك وحزنك.. نعلم الحسرة التي في قلبك على أبنائك الشهداء والمصابين.. نعلم أن عينيك دمعتا لأجل الكويت وأبنائها، وحجم الفاجعة التي أثرت فيها.

لم نكن بحاجة إلى كل هذا.. لنثبت للعالم أنك أول حاكم يقترب من شعبه إلى هذا الحد.. ليلتم شعبه بكل الأطياف حوله بهذا الشكل.

لم نكن بحاجة إلى ما حدث لنقول.. بيَّض الله وجهك يا سمو الأمير.. وحفظك لنا قائدا وحاكما وأبا.. ودمت سالما.. ودمتم سالمين.

للكاتب القدير أ. ماضي الخميس

You may also like

سمو رئيس مجلس الوزراء يعلن اطلاق خدمة شبكات الجيل الخامس في البلاد

    بناءا على التوجيهات السامية لحضرة صاحب