دبلوماسي إيراني: طهران تزود “داعش” بالسلاح في سوريا والعراق

دبلوماسي إيراني: طهران تزود “داعش” بالسلاح في سوريا والعراق

- ‎فيدوليات, شريط الاخبار, مواضيع متحركة
1157
التعليقات على دبلوماسي إيراني: طهران تزود “داعش” بالسلاح في سوريا والعراق مغلقة
إيران-داعش-495x330

إيران-داعش-495x330
كشف دبلوماسي إيراني سابق عن دعم طهران لداعش وتزويد التنظيم الإرهابي بالأسلحة، بالرغم من تأكيدها على أنها تحاربه في العراق وسوريا.

وأكد “أبوالفضل إسلامي” الذي كان يعمل في السفارة الإيرانية في العاصمة اليابانية طوكيو قبل انشقاقه عن النظام تزامناً مع انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد رئيسا للجمهورية، في مقابلة مع صحيفة “كيهان لندن” الناطقة بالفارسية أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية” استفادت من وجود داعش إلى أقصى حد وتمكنت بذريعة هذا التنظيم من أن تبرر تدخلها في كل من سوريا والعراق وأن طهران هي التي توفر لداعش جزءا من الأسلحة التي يحتاج إليها، على حد تعبيره.

وشاهد “إسلامي” عندما كان يعمل في الخارجية الإيرانية كيف تدعم طهران ماليا وبشكل متزامن مجموعات وميليشيات مختلفة عقائديا في بعض الأحيان ومتصارعة حينا آخر، بغية استمرار الازمات أو افتعالها.

وكشف الدبلوماسي يقول: “عملت أربعة أعوام في بانكوك وكنت أرى باستمرار تقديم طلب أسبوعي (من قبل السفارة الإيرانية للسلطات التايلاندية) لإصدار تراخيص لطائرات تابعة للحرس الثوري للتزويد بالوقود في طريقها إلى كوريا الشمالية لنقل الأسلحة والعتاد والصواريخ لفائدة حزب الله”.
وحول الوضع في سوريا وتضارب أهداف إيران وروسيا من جهة وأميركا وحلفائها من جهة أخرى، يرى الدبلوماسي السابق: “أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية استفادت من داعش إلى أقصى حد، مما لا شك فيه أن وجود داعش يخدم إيران وأريد أن أقول إن قسما من الأسلحة والدعم الذي يحصل عليه داعش يأتي عبر الجمهورية الإسلامية”، على حد قوله.

وردا على سؤال حول أسباب التحاق روسيا بالحرب التي تقودها إيران في سوريا، قال: “روسيا تريد الحفاظ على موطئ قدمها في الشرق الأوسط وهي لاعب جيد لحد الآن، فهي سبقت كلا من إيران وأوروبا في سوريا، مضيفا بالقول: “أنا كنت عملت من قبل إيران خلال فترة حكم خاتمي في مجال معاهدة حظر الانتشار النووي وكنت حاضرا في المفاوضات مع الطرف الأوروبي، الذي كان يقول لنا إن روسيا تتعاون معكم فقط عندما تريد تفريغ جيوبكم وعندما تبحث عن مصلحتها، روسيا تلعب. لذا اليوم روسيا تلعب لعبتها في سوريا أيضا وتحاول أخذ امتيازات من الأوروبيين في الأزمة الأوكرانية في القرم من جهة، وتثبيت موقعها في الشرق الأوسط من جهة أخرى، وهي التي تحرك طهران حتى تربح لعبتها من خلال إدخال إيران فيها”.

You may also like

المستشار احمد شعراوي يصدر اول كتاب له بعنوان أزمة كورونا واثرها القانوني علي بعض العقود العمل

اصدر المستشار القانوني أحمد شعراوي أول كتاب له